ووفق ما ذكرت “فرانس برس”، فإن استثمارات جديدة جرى رصدها لثلاثة مشاريع كبرى، من أجل بث الإنترنت عبر الاقمار الصناعية.

وأعلنت شركة “وان ويب”، التي تتخذ من لندن مقرا لها، أنها حصلت على 500 مليون دولار، كي تواصل التقدم في مشروع لها، يسعى إلى إيصال الانترنت، بتدفق عال، لمناطق نائية من الأرض.

أما وكالة اكتشاف الفضاء الأميركية “سبايس إيكس” فحصلت على مليار دولار، كي تمول إنشاء شبكة إنترنت من خلال الأقمار الصناعية، بدعم من “غوغل” ومجموعة “فيدليتي” المالية.

أما المشروع الثالث فتتولاه شركة “ليوسات” في أميركا، من أجل تأمين اتصال أقل تكلفة وبتدفق كبير.

وتراهن المشاريع التي يجري العمل عليها على إطلاق المئات من الأقمار الصناعية، لأجل بث الانترنت من الفضاء.

وبالرغم من التكلفة المرتفعة للمشاريع، إلا أنها ستتخلص في المقابل من نفقات تثبيت أنظمة أرضية، سواء بالنسبة إلى الاتصال السلكي أو اللاسلكي.